القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار

الغزالي يرد كذبة حيدر ابو بكر العطاس وتحريفه للتاريخ

حيدر ابو بكر العطاس


العاصفة نيوز- كتابات
رد الدكتور أمين الغزالي على ما صرح به حيدر ابو بكر العطاس على قناة العربية في برنامج الذاكرة السياسية.
وقال الغزالي أن الذي دخل المكتب السياسي بعد مقتل علي عنتر  هو  / الشهيد الملازم اول / بالليل صالح علي الغزالي استشهد وهو يقود اول مدرعه اقتحمت المكتب السياسي ، بعد اجلاء علي سالم البيض والذي كان مصابآ اصابه شديده في المكتب السياسي ونقله من قبل الشهيد الملازم / بالليل الغزالي  الى سيارة اسعاف …

-اما الذي نقل عبدالفتاح اسماعيل هو الملازم اول /رياض مليط احد ضباط كتيبة الدروع ، الذي كانت مرابطة في راس عمران في صلاح الدين ، وكان قائد الكتيبه / العميد فضل حاجب ، واحد قادة سرايا هذه الكتيبه ،  سرية يقودها  الشهيد / بالليل الغزالي والسريه الثانيه يقودها الشهيد / رياض مليط من الصبيحة ..والجميع استشهد في هذه العمليه .

-وتقدير لتضحيات الشهداء بالليل ورياض ، منح لهم وسام الشجاعه من العطاس ،وكما  سمي باسمائهم كتيبتين  دروع في اللواء ثالث عمران ، اللواء الذي كان يقوده اللوا / سيف البقري اطال الله في عمره ..

-كتيبة الشهيد بالليل الغزالي  في اللواء ثالث ، كان قايد هذه الكتيبه العميد / عبدالنبي هادي مهدي المسعودي من ردفان ،  حيد ردفان 
-وكتيبة الشهيد رياض ، وكان قايد هذه الكتيبه العميد/ عبدالله صالح مقبل لشطل من ردفان الذنبه 

-طبعآ بعد ان تنفذت المهمه باجلاء من كان في المكتب السياسي ، خرج الشهيد الملازم اول / بالليل الغزالي بالدبابة الى بوابة الفتح  والغاء التمام العسكري لشهيد / سعيد صالح بان المهمه تم تنفيذها بكل تمام .واعطا تقرير متكامل  عن العمليه ..

في هذه اللحظه ، تم استهداف الدبابه الذي فيها الملازم اول  / بالليل الغزالي  بقاذق ار بي جي  . وكان موقع الاستهداف ، من منزل محمد علي احمد من امام بوابة  الفتح ، ويقال ان الذي ضرب الدبابه هو واحد من اقاربناء من ردفان ، 

- طبعآ في هذه الاثناء استشهد  الشهيد الملازم اول / بالليل الغزالي ، وانحرقت الدبابه ، بشكلآ عام ،،ولم نجد الا اشلاء متناثرة بعد احداث يناير . 

 - في الوقت نفسه  جرح اللوا الشهيد / سعيد صالح من جراء تدمير الدبابه الذي كانت بالقرب منه …

-آما بخصوص العربه الذي نقلت عبدالفتاح ، تم استهدافها امام بوابة البحريه  ، واستشهد الملازم رياض مليط ومعه الشهيد عبدالفتاح اسماعيل ، وبقي شخص واحد على قيد الحياه ، وهو  ضابط صبيحي في سلاح الدروع  ، واسمه محمد حيدره  وهو حيآ يرزق اطال الله في عمره …

-ونشر تقرير للأخ / محمد سعيد عبدالله محسن ( الشرجبي ) وزير أمن الدوله سابقآ ، وكمان تقرير للشهيد / صالح منصر السيلي وزير الداخليه آنذاك ، بآن الشهيد / عبدالفتاح اسماعيل قتل في العربه عند بوابة البحريه ولم يتم ايصاله الى المستشفى .

كل هذه القصه رويها لنا العم المناضل الفقيد / اللواء قايد علي الغزالي عضو مجلس الشعب آنذاك ورئيس لجنه الدفاع والامن في مذكراته ، ايضآ روي هذه الاحداث الشهيد / سعيد صالح والاخ / علي سالم البيض في برنامج ( فشلة المؤامره وانتصر الحزب ) والذي عرض عقب احداث يناير 86م 

-لجنة تقصي ،  الحقائق بقيادة الشرجبي والسيلي، وتقرير المخابرات الروسبه КГБ ، وقيادات أمنيه اخرى ،  لم تسعفني الذاكره بتذكر اسمائهم ، اجمعوا بأن فتاح قتل في العربه ..

-مع العلم والتاكيد بأن منح وسام الشجاعه للشهيد بالليل الغزالي والشهيد رياض مليح ،، ووقع عليه هو نفسه حيدر ابوبكر العطاس ، المتناقض مع تاريخه ونفسه …!!!

نطلب بفتح تحقيق ، مع حيدر العطاس ، واحالة الى المحكمة ، على ذمة التحقيق ، في قضاياء وملفات كثيره كانت مغلقه وفتحها بنفسة ، وكان شاهد ومشترك فيها ..!!!

✍️ د/ امين الغزالي اوكرانيا 🇺🇦 
04.09.2021م
مع خالص تحياتي
العاصفة نيوز: الحقيقة ...... الكاملة
  • فيس بوك
  • بنترست
  • تويتر
  • واتس اب
  • لينكد ان
  • بريد
author-img
العاصفة نيوز

عدد المقالات:

شاهد ايضا × +
إظهار التعليقات