القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار

المليشيات الحوثية تصل مرخه وقبائل بيحان تستولي على ” الحقول النفطية”

بيحان


العاصفة نيوز/ بيحان

حققت “المليشيات الحوثية” ، اليوم الأربعاء، انتصارات مهمه وخاطفة في معركة “ شبوة” مع طرقهم ثاني واهم مديريات المحافظة النفطية بالتوازي مع تحرك قبلي في اهم المناطق الحدودية مع مأرب.
وأكدت مصادر قبلية في شبوة وصول طلائع مليشيات الحوثي خلال الساعات الماضية إلى اطراف مديرية مرخة، موضحين ان المليشيات الحوثية أصبحوا يتمركزون الأن في راس العقبة ..

وكان ناشطين نشروا صور لعناصر قوات الشرعية المختطفة المنسحبة من البيضاء وقد وصلت وادي خورة التابع لمديرية مرخة.

وتأتي هذه التطورات بعد ساعات على تأكيد مصادر قبلية استكمال “الحوثي” السيطرة على مديرية مسورة التابعة إداريا لمحافظة البيضاء والمحاذية لمديرية مرخة.

وجاءت سيطرة قوات الحوثي على مسورة ، اخر معاقل الشرعية الإخوانية  على حدود شبوة، بالتوازي مع تقدم ملموس لهذه القوات في مديرية بيحان، اهم المديريات النفطية في شبوة، حيث أفادت مصادر قبلية بسيطرة قوات الحوثي على مناطق الوصيل والبديع والركب ووادي النحر الذي يبعد بضعة كيلومترات عن منطقة العلياء المركز الإداري لبيحان.

وبالتزامن مع هذه التطورات، وقع مشايخ قبائل بيحان عريضة تنهي فيها مهام قوات “الشرعية في تأمين حقول النفط.

والمذكرة بعثت إلى محافظ شبوه بن عديو في عتق واللواء 107، المكلف بحماية المنشآت النفطية إلى جانب وزير النفط وشركة هنت الامريكية تحذر فيها من استقدام اية قوات لحماية الحقول النفطية وبما يعرض هذه المصالح للخطر ، وتؤكد استلام القبائل لمهام الحماية.
 وفي ضل تخاذل المليشيات الإخوانية في شبوة  تخوض المقاومة الجنوبية  ورجال القبائل معارك عنيفة مع المليشيات الحوثية في بيحان حيث سقط العديد من الشهداء والجرحى  في بيحان اليوم 
1/حسين محمد علي الفرجي المصعبي
2/عبدالكريم لشحج المنصوري المصعبي
3/علي ناصر لشحج المنصوري المصعبي
4/ناصر علي السلطان
5/صالح عبدالله عبدربه الضريبي
6/احمدناصر قبول المصعبي
7 /علي محمد شوبان 
والجرحي 
1/ابوعافيه صالح محمد هادي المصعبي ركن الامداد في لللواء 173
2/صالح احمد الحسوس المصعبي عمليات للواء 173
#بيحان، #الحوثي ، #شبوة #مرخة
العاصفة نيوز: الحقيقة ...... الكاملة
  • فيس بوك
  • بنترست
  • تويتر
  • واتس اب
  • لينكد ان
  • بريد
author-img
العاصفة نيوز

عدد المقالات:

شاهد ايضا × +
إظهار التعليقات