القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار

عاجل... المكلا تنتفض ضد الشرعية والتحالف (صور)

المكلا اليوم


العاصفة نيوز- المكلا
 شهدت مدينة المكلا بمحافظة حضرموت -الأحد- أعمال شغب بسبب تجاهل حكومة هادي والتحالف لمطالب المحتجين الغاضبين على انهيار الخدمات الأساسية والعملة المحلية.
وقطع الغاضبون الطرقات العامة في المدينة وأشعلوا الإطارات أمام المقرات الحكومية وأغلقوا المدارس الأساسية والثانوية؛ احتجاجاً على استمرار التدهور المعيشي وغلاء الأسعار والانهيار المتسارع للريال مقابل العملات الأجنبية.
وحسب مصادر محلية، فإن المئات من طلاب المدارس شاركوا في مسيرات اتجهت إلى ميناء المكلا بهدف إغلاقه حتى تستجيب السلطة المحلية وحكومة هادي لمطالب المحتجين.
وأشارت المصادر إلى أن قوات الأمن أطلقت الرصاص الحي على المسيرات الطلابية لتفريق المحتجين، ولم يتم التأكد من سقوط ضحايا حتى اللحظة.
ويطالب المحتجون -منذ الأربعاء الماضي 8 سبتمبر الجاري- بتحسين الأوضاع المعيشية والخدمية وفي مقدمتها الكهرباء.
من جانبهم، أكد مواطنون في المكلا -ومنهم "عبدالمجيد بن فيصل" و"أحمد باعباد"- أن المدينة أصبحت على صفيح ساخن منذُ الصباح الباكر عقب إغلاق المحتجين للشوارع الرئيسة والمدارس نتيجة تدهور منظومة الكهرباء والحياة المعيشية.
وأشار "باعباد" الذي نشر مقطعاً لإطلاق النار على المتظاهرين إلى أن طلاب حضرموت لم يسلموا من إجرام محافظ حضرموت.. معتبراً إطلاق النار على الطلاب من أجل تفريقهم بعد إغلاقهم لمحلات الصرافة في المكلا على خلفية انهيار العملة، وصمة عار على جيبن المحافظ.
وأكد أن فساد سلطة حضرموت بلغ حد السماء، مشدداً على أن إسقاط المحافظ "فرج البحسني" أصبح مطلباً شعبياً لا تراجع عنه.
وفي سياق متصل، أعلنت الهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي الجنوبي في حضرموت -الأحد- اعتزامها استئناف برنامجها التصعيدي.

وطالبت تنفيذية الانتقالي -في بيان لها- المواطنين بالمشاركة في وقفة احتجاجية سلمية -صباح الاثنين 13 سبتمبر الجاري- أمام ديوان المحافظة، تنديداً بفساد من أسمتها "الشرعية الإخوانية" وتصعيدها لحرب الخدمات، الحصار الاقتصادي وعجز السلطة المحلية عن تحسين قطاع الكهرباء.
يأتي ذلك ضمن الاحتجاجات المندِّدة بالأوضاع المأسوية التي تعصف بالمواطنين في مدينة المكلا، جراء استمرار حكومة المناصفة -ومن ورائها التحالف- بمضاعفة معاناتهم، عبر تدمير الخدمات الأساسية والانهيار الاقتصادي وارتفاع الأسعار وانقطاع المرتبات.
وكان محافظ حضرموت "فرج سالمين البحسني" اتهم في -يناير الماضي- المتظاهرين بالعمل لصالح أجندات خارجية، كما اتهم وكيل المحافظ لشؤون الدفاع والأمن "صالح لحمدي" -في الفترة نفسها- المتظاهرين باستلام أموال مقابل أنشطتهم الاحتجاجية.. متناسين تردي الأوضاع الخدمية والمعيشية التي تشهدها حضرموت.
العاصفة نيوز: الحقيقة ...... الكاملة
  • فيس بوك
  • بنترست
  • تويتر
  • واتس اب
  • لينكد ان
  • بريد
author-img
العاصفة نيوز

عدد المقالات:

شاهد ايضا × +
إظهار التعليقات