القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار

الحوار الوطني الجنوبي.. ومحاولة إفشاله من قبل الشرعية المختطفة وقيادات مخرفة

الحوار الوطني الجنوبي

 العاصفة نيوز/ تقارير
تقرير- عنتر الشعيبي
أن دعوة الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي للحوار الوطني الجنوبي نابع من حرص وطني وإيماناً بمبداء الشراكة وعدم الإقصاء وان الوطن للجميع.

إن الحوار الوطني الجنوبي الذي يرعاه مع كافة أبناء الجنوب يحمل براهين عديدة على انفتاح المجلس الانتقالي الجنوبي وسماحته ورغبته الصادقة في الوصول إلى سلام شامل يضمن وجود دولة جنوبية متعايشة مع الآخر، وذلك في مواجهة إرهاب وعدوان وفساد قوى الشمال المحتلة التي لا تعرف سوى لغة الدماء والقتل والتدمير والتخريب.

يسعى الانتقالي من خلال الحوار الجنوبي لأن يفتح صفحة جديدة مع كافة المكونات السياسية الجنوبية على أرضية مشتركة ويفتح ذراعية للجميع.

يجسد الحوار الجنوبي الفروق الجوهرية بين سماحة الجنوب وهويته التي يطغى عليها الوسطية والانفتاح على الآخر وبين قوى الاحتلال الشمالية التي لا تعرف سوى لغة العنف والإرهاب، وهو ما يؤكد أن تحرر الجنوب واستعادة دولته يعد أمرا قادما لا محالة، لأن الهجمات البربرية التي تشنها قوى الشمال المحتلة لا تتوافق مع طبيعة الجنوب التي تنحاز إلى السلام والاستقرار ولكن من منطلق القوة وليس الضعف.

الحوار الوطني الجنوبي


إن دعوة المجلس الانتقالي الجنوبي إلى الحوار أيضًا من منطلق وطني كونه المفوض من شعب الجنوب ممثلا ً للقضية الجنوبية ويحظى بتأييد أبنائه ولديه مؤسسات قوية وراسخة تستطيع أن تقود دولة الجنوب في المستقبل، كما أنه الوحيد الذي استطاع أن يرتب أوضاع الجنوب ويعرض قضيته أمام المجتمع الدولي،إضافة إلى أنه ممثل شرعي عن الجنوب أمام الفعاليات الدولية بعد أن وقع ممثلا عن الجنوب على اتفاق الرياض.
  *محاولة جماعة الإخوان وبعض الشخصيات الجنوبية الموالية لهم أفشال الحوار الوطني الجنوبي*
تسعى جماعة الإخوان والشرعية المختطفة بكل ما أوتيت من قوة لإفشال الحوار لأنها تبحث عن الفوضى والعنف ولن يكون بمقدورها الجنوح إلى السلام لأنها ليس لديها قوة سياسية أو عسكرية على الأرض وإنما تحتمي تارة في ظلال التنظيمات الإرهابية وتلجأ إلى التنسيق مع المليشيات الحوثية بحثًا عن أي مكاسب من الممكن أن تساعد في بقائها على وجه الحياة.
واستخدمت جماعة الإخوان بعض الشخصيات الجنوبية الموالية لها وقيادات عفا عليها الزمن بمحاولة إفشال الحوار الوطني الجنوبي قبل انطلاقة من اخلال اصدار بيانات رفض للمشاركة في الحوار الوطني الجنوبي وكذلك نشر الشائعات وبيانات باسماء قيادات جنوبية عبر المواقع الالكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي، لكن سرعان ما ظهرت حقيقة تلك البيانات والشائعات ،بل وانقلبت لصالح الحوار الوطني الجنوبي.
وعبر العديد من المكونات والقيادات الجنوبية ونشطاء وسياسيين ومنظمات مجتمع مدني عن تأييدهم للحوار مؤكدين ان الحوار الوطني الجنوبي يعد فرصة تاريخية ووطنية لتوحيد الصف الجنوبي في مواجهة تحديات المرحلة القادمة.
الكثيري: ‎الحوار الوطني الجنوبي سوف ينطلق على قاعدة الجنوب لكل أبنائه

الحوار الوطني الجنوبي


‏‎واشار المتحدث الرسمي المجلس الانتقالي الجنوبي علي الكثيري في سلسة تغريدات على منصة "تويتر" إن الحوار الوطني الجنوبي هو السبيل الذي آمنا به لتوحيد جهود كل الوطنيين المؤمنين بهدف الاستقلال بالجنوب وطناً ودولة وهوية باتجاه رسم ملامح المستقبل الذي ننشده جميعا فضلاً عن الاتفاق على ميثاق شرف يضع الجميع أمام مسئولياتهم تجاه هدف الاستقلال بالجنوب الذي لا يقبل اي انتقاص أو تفريط.
واوضح الكثيري بأن ‏‎الحوار الجنوبي خيار وطني باتجاه انجاز الأهداف الكبيرة والعظيمة لشعبنا وهي مهمة يرى المجلس الانتقالي الجنوبي أن جميع الوطنيين الجنوبيين شركاء في انجازها على طريق الاستقلال بالجنوب وطناً ودولة وهوية .
كما قال السياسي الجنوبي د. حسين بن لقور في تغريدة على تويتر
"من عجزوا عن إدارة حوار حقيقي فيما بينهم إلا حوار الرصاص خلال ربع قرن من حكمهم كفرقاء سلطة حاكمة منذ الإستقلال حتى تسليم الجنوب لصنعاء لا يمكنهم اليوم أن يكونوا شركاء في أي حوار لأنهم لا يجيدون إلا نسج المؤامرات والدسائس ولم يتعلموا منطق الحوار المتحضر".
كما قال الاستاذ خالد الزعتر
"أن ‏انطلاقة المرحلة الاولى من الحوار الوطني الجنوبي بقيادة عيدروس الزبيدي خطوة مهمة لتحصين القضية الجنوبية وتوحيد الصف وقطع الطريق أمام من يحاول تشكيل تكتلات تحمل إسم الجنوب لتفتيت القضية الجنوبية.
ولقيت الدعوات الرافضة للحوار الجنوبي من قبل بعض القيادات الجنوبية السابقة استياء شعبي واسع معبرين ان هذا الرفض يؤكد ان تلك الشخصيات لا تريد الخير للشعب الجنوبي بل لها أهداف شخصية، ووجه نشطاء جنوبيون أنتقادات حادة حول تصريحات بعض الشخصيات الجنوبية الرافضة للحوار الوطني الجنوبي، وقال نشطاء جنوبيون اين كنتم عندما قامت المليشيات الحوثية الغازية بغزو الجنوب،فلم نسمع اي ادانة او بيان رفض للغزو على الجنوب، ولماذا لم تنزلوا الى الجنوب وتثبتوا للشعب الجنوبي انكم مع قضية الجنوب ،لماذا تظهر بياناتكم عندما يتقدم شعب الجنوب وتحت قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي بتحقيق مكاسب سياسية وعسكرية للقضية الجنوبية.
....
وقال الناشط السياسي سعيد بكران 
"‏الحوار الجنوبي الجنوبي قرار مسؤول ودعوه وطنية صادقه ونبيله من اجل اصطفاف جنوبي قوي وتوحيد الجهد والنضال ومشاركة الجميع في صنع مستقبل الجنوب واستعادة دولته وانجاز الاستقلال الثاني وبناء الجمهورية الجديدة والحوار سلوك حضاري وواجب وطني لا يرفضه من يحمل هم وطن وقضية شعب".
 وقال الناشط الجنوبي نافع بن كليب حول بيان رفض ‏محمد علي احمد للحوار الوطني الجنوبي قال "محمد علي أحمد رفض ‎الحوار الوطني الجنوبي لتعزيز الصف الجنوبي وأيد اشهار الائتلاف الوطني ثم وقع على موافقته لأهداف الائتلاف الموضحة بالصورة وعندما غضب شعب الجنوب منه ظهروا ملمعيه ليقولوا بانه انسحب ثم اتت صحيفة عدن الغد مصدر محمد علي تنفي انسحابه .. الانتقالي مشروع دولة الجنوب.
كما قال الدكتور حسين لقور في تغريدة له على تويتر "‏يحاولون وضع العصي في دواليب قاطرة ‎الحوار الوطني الجنوبي أما لأنهم لا قيمة لهم و لا وزن على الأرض الجنوبية أو أنهم مدفوعين بحقد دفين و دعم من قوى يمنية تحاول التأثير على الحوار الجنوبي.

وقال أيضاً أياً كانوا هؤلاء لن ينالوا من حق شعب الجنوب في الإستقلال و سيعضون أصابع الندم على ما أقترفوه.
العاصفة نيوز: الحقيقة ...... الكاملة
  • فيس بوك
  • بنترست
  • تويتر
  • واتس اب
  • لينكد ان
  • بريد
author-img
العاصفة نيوز

عدد المقالات:

شاهد ايضا × +
إظهار التعليقات