القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار

رواتب المنقطعين ومحاصصته في جامعة عدن بين اقطاعيات عمداء الكليات والفاسدين في ديوان الجامعة

رواتب المنقطعين

العاصفة نيوز/كتابات
بقلم / د. حسين صالح باعلوي
ينتابني القلق والحيرة والاستغراب حين رأيت رواتب المنقطعين في وضح النهار  رواتبهم يتم تقاسمها النص بالنص مع عمداء  الكليات ولوبي رموز الفساد في رئاسة الجامعة
كذلك هناك أموال تنهب من رسوم التعليم الموازي ورسوم النفقة الخاصة ورسوم السنة التحضيرية ورسوم كلية العلوم الاجتماعية والتطبيقية (كلية عن بعد) وكل فروعها داخل الوطن وخارجه ورسوم الدراسات العليا ماجستير ودكتوراه ورسوم طلاب البكلاريوس  وكل هذه الاموال في الكليات الأقطاعية أصبحت بيد العمداء ولم تورد لخزينة الجامعة يتقاسمها العمداء مع عدد من العصابة في رئاسة الجامعة.
 
هناك مايثير البغض والغليان في الذوات الإنسانية التي جلبت على الشرف والنزاهة  واحترام حقوق الٱخرين حينما ترى تحويل أهم  مؤسسات النهضة العلمية والتعليمية في  البلد ، بل تعد أهم ركيزة في بلادنا ، نراها اليوم  تهمل عمدًا من قبل رئيسها الذي استحوذ على كل إيراداتها ، وتقاسمها مع عمداء الكليات وأحال هذا الحقل إلى إقطاعيات تقاسموا رواتب المنقطعين البالغ عددهم (350) منقطعًا في مختلف كليات  جامعة عدن، فرواتبهم يتم تقاسمها في وضح النهار ، دون وجه حق أو مسوق قانوني يسمح لهم بذلك.

يقود جامعة عدن شخصية إدارية فاشلة بكل المقاييس، وقيادة متمرسة في النهب والسلب لها، أخذ كل من مقدرات مكتب الصحة في عدن حينها ، وفي الجامعة أخذ كل مواردها في الكليات الإقطاعية ، والتي يديرها عمداء خاضعون بشكل مطبق، فقد استخدمتهم الجامعة لخدمتها بفتات زائل ، ولم تعمل شيئًا تجاه المعينين أكاديميًا بدون التعزيز المالي، أخذت رئاسة الجامعة رواتب المنقطعين وتقاسمها مع عمداء الاقطاعيات عفواً الكليات لتحرم المعينين من الأمل الذي رسمته منذ سنوات عجاف، ألا تستشعر  رئاسة الجامعة بالخجل  بالواجب الوطني حيال المعينين بكل فئاتهم ، فلماذا الأشعور واللامبالاة فهذا خزي وعار عن على قيادة الجامعة نتيجة أنها تقتات تلك الرواتب الخاصة بالمنقطعين في وضح النهار  والتي كانت النور الوحيد في استيعابهم ولا سيما  المعينين غير الموظفين .

ياعمداء الإقطاعيات في عموم كليات جامعة عدن المسلوبة والمنهوبة بيد هواميرها
نطالب نخوة الرجولة إن وجدت فيكم وفي رئاسة الجامعة وأروقتها المختلفة بمشاركة العمداء في كلياتهم، التي يخضع الرئيس بتلك المناصفة لغرض التستر على الرفع من قبل عمداء الكليات، ضعاف النفوس والذين صقلهم رئيسهم  لصور على الأخذ لا العطاء 
 وبل الاستحواذ والنهب والسلب ، فقد اتخذوا مراكزهم غنيمة، لجمع الأموال لا من أجل النهوض بالمجتمع ومؤسساته أو في مختلف التخصصات.

ألا يتحرك العمداء في إنصاف من وقفوا معهم بهذه الصروح العلمية المترامية الأطراف ، أم أن  الذل والهوان زو اللصوصية تجري بمجرى الدم في عروقهم.
تبًا لهم وسحقاً وتبًا لتلك الأعمال المشينة في مسيرة حياتهم ، ألا تتحرك فيكم نخوة المعتصم في نصرة المعينين أكاديمياً وإدارياً في جميع كليات جامعة، كفاية تهميش كفاية إقصاء وسخرية وإذلال الشرفاء وسوف يأتي اليوم الذي تتحاسبون عليه في حياة الدنيا وحياة الآخرة.
أيها اللصوص المأجورون 
لن نسمح لكم بأخذ حقوقنا  حتى فلساً.
نهيب بجميع المعينين الاستعداد التام للوقفات التي عبرها تنتزعون حقوقكم غير منقصوصة وبأثر رجعي.
 عليكم بالتوحد والأخذ بالإنصاف وإزاحة الظلم من على كواهل المعينين الذي نلمحه يشتد ويزداد سوءاً  يوماً بعد  يوم.
الإنصاف الأنصاف أيها الشرفاء أينما كنتم في كليات جامعة عدن.
نطالب رئاسة الجامعة بمتابعة أمر المعينين أكاديمياً في وزارتي الخدمة والمالية.
مالم فالخيرات مفتوحة لدى المعينين  لانتزاع حقوقهم المسلوبة.
العاصفة نيوز: الحقيقة ...... الكاملة
  • فيس بوك
  • بنترست
  • تويتر
  • واتس اب
  • لينكد ان
  • بريد
author-img
العاصفة نيوز

عدد المقالات:

شاهد ايضا × +
إظهار التعليقات