القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار

جزيرة سقطرى ... أحد المعالم التاريخية والسياحية لدولة الجنوب العربي.


العاصفة نيوز /معالم تاريخية
تعد جزيرة ارخبيل سقطرى احد المعالم التاريخية والسياحية لدولة الجنوب العربي. وهي عبارة عن مجموعة جزر تقع  في المحيط الهندي قرب خليج عدن .تبلغ مساحتها 3796كم²، وعاصمتها حديبو، وتعتبر جزيرة سقطرى أكبر الجزر الجنوبية ، ويبلغ طول الجزيرة 125 كم وعرضها 42 كم ويبلغ طول الشريط الساحلي 300 كم، وبلغ عدد سكان الجزيرة  180,000 ألف نسمة.
وتتبع إدارياً محافظة حضرموت ، وقد سُميت في العهد الروماني دو سكريدس أو جزيرة السعادة؛ وذلك بسبب إنتاج هذه الجزيرة للسلع المقدسة المستخدمة في العبادات، كالبخور والند، واللبان، والمر، والصبر.. والجزيرة مصنفة  من قبل  اليونسكو كواحدةٍ من مواقع التراث العالمي ..
تعتبر سقطرى  من أكثر المناطق غرابةً في العالم بسبب الغطاء النباتي حيث ثلث النباتات التي تغطي الجزيرة الجزيرة غير موجودة في اي مكان آخر في العالم وهي من الأنواع القديمة والمعمرة والنادرة، ويعود تاريخ معظمها لملايين السنين، كشجرة دم الأخوين التي تستخدم في مجالات الكيمياء، بالإضافة لأشجار اللبان الشهيرة فيها، حيث يوجد في الجزيرة تسعة أنواعٍ منها، كما سُجل فيها وجود عشرة أنواع من النباتات من أصل ثمانية عشرة نوعاً مهددةً بالانقراض، كما تنتشر فيها غابات النخيل، والأمته، وشجر إكشا، والرمان البري. 
اضافة الى النباتات النادرة فان في الجزيرة انواع نادرة من الحشرات لا تتواجد في اماكن اخرى كفراشات النهار وفراشات الليل، بالإضافة إلى ثمانين نوعاً من الحشرات الطائرة على اختلاف أنواعها.
على شواطئ الجزيرة  انواع كثيرة من  الأحياء البحرية والمائية منها  الدلافين التي تسبح باستعراضاتٍ رائعةٍ تلفت الأنظار كما تزخر مياهها بأنواع متعددةٍ من الأسماك بديعة الأشكال والألوان، وكذلك الأحياء المائية، كالقشريات، والسرطانات، والإسفنج والذي يتوفر  ستين نوعاً فريداً منه، وكذلك الأصداف، والشعب المرجانية، حيث يوجد منها 352 نوعاً، بالإضافة إلى السلاحف الخضراء الضخمة المنتشرة على شواطئها. ..
 تأوي إلى الجزيرة  291 نوعاً من الطيور المختلفة، وهي مصنفةٌ في ، ومنها صقر الحوام السقطري، وطير الجشنة، وطائر الهازجة النادر المعروف بصوته الجميل. وفي الجزيرة  اثنين وخمسين مغارةً وكهفاً موزعةً في أنحاء المكان، ومن أكبر تلك المغارات  مغارة (جنيبة شبهن) والتي تتميز بروعة تكويناتها الكلسيّة، وبالصواعد والنوازل التي أبدعتها يد الخالق، وفيها كهف (حوق أحد) والذي يعتبر من أغرب الكهوف في العالم لما يحويه من نقوشٍ ورسوماتٍ وآثارٍ تعود في تاريخها للإنسان القديم، وقد كان هذا الكهف معبداً دينياً فيما مضى، ومغارة (دي جب).. وما زالت هذه الكهوف تشكل ملاذاً لسكان الجزيرة ولمواشيهم في أوقات العواصف والأعاصير كما تتميز الجزيرة بوجود  الشلالات الجميلة  الدائمة الجريان على مدار السنة، كشلال دنجن، وحالة، ومومي، والتي تشكل بيئة محمياتٍ طبيعية رائعة الجمال.

العاصفة نيوز ...الحقيقة الكاملة
  • فيس بوك
  • بنترست
  • تويتر
  • واتس اب
  • لينكد ان
  • بريد
author-img
العاصفة نيوز

عدد المقالات:

شاهد ايضا × +
إظهار التعليقات