القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الاخبار

العميد اوسان العنشلي يكتب بمناسبة الذكرئ السادسة لتحرير العاصمة عدن.



خاص /المركز الإعلامي لقوات العاصفة

كتب العميد أوسان العنشلي قائد قوات العاصفة مقالاً بمناسبة الذكرى السادسة لتحرير العاصمة عدن من الغزو الحوثي في 27  رمضان من العام 2015م  : 

بمناسبة الذكرى السادسة  لتحرير  العاصمة عدن من مليشيات الغزو الحوثية في السابع والعشرون من شهر رمضان المبارك عام 2015م ، يهمنا أن نبارك للقيادة السياسية ممثلة بالرئيس عيدروس الزبيدي واهلنا في العاصمة عدن على وجه الخصوص والجنوب بشكل عام، لقد كان تحرير العاصمة عدن  ولا بد من التأكيد على أن المرحلة لا زالت مليئة بالتحديات السياسية الصعبة ، التي تحتاج إلى إرادة صلبة وعزيمة لا تلين للتغلب عليها..
تحل علينا الذكرى اسادسة لتحرير العاصمة عدن في السابع والعشرين من رمضان، والتي جسد فيها أبناء العاصمة عدن والجنوب عامة  ملحمة بطولية تاريخية تجرعت فيها المليشيات الحوثية الغازية  هزيمة نكراء،  وصمود اسطوري لأبطال المقاومة الجنوبية، رغم العتاد العسكري الكبير الذي تمتلكه المليشيات الحوثية الغازية  بعد أن استولت على معسكرات  في الشمال وبسطت نفوذها  وسخرت كل الإمكانيات لتنفيذ المخططات الإيرانية التدميرية المرفوضة شعبياً في الجنوب.
إن ذكرى تحرير العاصمة عدن من مليشيات الغزو الحوثية تعد محطة هامة في تاريخ نضال شعبنا الجنوبي نحو الحرية والكرامة واستعادة الدولة الجنوبية .
نستذكر في هذا اليوم الخالد، شهداء التحرير من أبناء العاصمة عدن الباسلة، وتضحيات أشقائنا من دول التحالف العربي، وشهدائهم الأبطال وشهداء دولة الإمارات العربية الشقيقة ، رفقاء السلاح الذين وقفوا جنباً إلى جنب أبناء العاصمة عدن وابطال المقاومة الجنوبية البواسل، في مواجهة المليشيات الحوثية الغازية وسقوا هذه الأرض بدمائهم، ونقف تحية إجلال وإكبار على أرواحهم، كما نستذكر بسالة شعبنا ومقاتلي المقاومة الجنوبية،  الفارق في العدة والعتاد الذي تمتلكه المليشيات الغازية فيما كان أبطال عدن يتسلحون في معركتهم بقيمهم ومبادئهم وأهدافهم التي مكنتهم من الصمود أولاً ثم دحر المليشيات الغازية وطردهم  من العاصمة عدن، التي ترفض أن تكون موطناً لقوات الغزو الحوثية التي تنفذ مشاريع واطماع ايرانية، وتأبى إلا أن تكون إشعاعاً من نور، يضيء للآخرين طريقهم.
إن هذه الذكرى، تعطينا حافزاً مفعماً من الأمل في استكمال الجهود، والاصطفاف خلف المجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة فخامة الرئيس عيدروس الزبيدي القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية حتى  استكمال تحرير كل شبر من أرض الجنوب واستعادة الدولة الجنوبية كاملة السيادة.
لقد تحقق للجنوب خلال السنوات الست الماضية انجازات كبيرة يفتخر بها كل جنوبي، حيث أصبح للجنوب جيش وآمن جنوبي قادر على حماية الجنوب من اي عدوان، ورغم الحصار الاقتصادي وسياسة التجويع وقطع المرتبات والكهرباء والمتاجرة بالعملة الصعبة الذي تمارسها قوى معادية للجنوب إلا أن الشعب الجنوبي صامدأ في وجه التحديات وان الفرج قريب. 
سيبقى تحرير عدن منعطفاً هاماً في مسيرة الحرية ودافعاً لتحرير ما تبقى من الجنوب في حضرموت وشبوة ومكيراس.
كما نجدد العهد لقيادة الجنوب السياسية ممثلة بالرئيس عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي ولشعبنا الجنوبي، إننا سائرون على درب  الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم من اجل الجنوب واستعادة دولته كاملة السيادة.
الخلود لشهداء العاصمة عدن والجنوب عامة من المهرة إلى باب المندب، والتحية لابطال القوات المسلحة الجنوبية الأبطال الصامدون، والمجد لقادة التحرير، الشهيدين جعفر محمد سعد، وعلي ناصر هادي، ورفاقهما الذين نالوا شرف الشهادة في هذا النصر العظيم.

عميد/ اوسان فضل العنشلي
قائد قوات العاصفة الجنوبية
  • فيس بوك
  • بنترست
  • تويتر
  • واتس اب
  • لينكد ان
  • بريد
author-img
العاصفة نيوز

عدد المقالات:

شاهد ايضا × +
إظهار التعليقات